لا وقت

ادلف نافذة في صباح  اشتم رائحه صابون الاطفال في ملابسك
ادير قرص الموسيقى على ايديث بياف على اغنيه (لا أندم )واستمع بخمول وربما بذاكره فارغه
بقايا الشمع على الطاوله غارقه في العدم واهمالي اللامتناهي
اتسائل وانا ادير مقبض باب السياره اهذا كل شيء
اهذا صباح الحياه التي احلم بها ..فكرت انني ربما اعيش باستقلال بالغ
لكني اعيش بوحده بالغه المدى وفارهه الطول ..
في السياره تلقيت رساله بريد من موقع فيوتشر مي بامنياتي قبل ثلاثه اعوام
ليس غريباً ان اكثر من النصف لم يتحقق ..الغريب اني نسيتها
آه لقد اصابني وباء النمطيه امشي الطريق ذاته يومياً
دون أي شغف وأمل اعلم ان الاسبوع المقبل سيحمل ذات النمط
واعلم ان (اليونيفورم )الأزرق يبتلعني على مهل
وأني فقدتني ولم ادرك .
من اين ابداً باستعادتي واين توقفت ام اني اشلاء في كل محطه
لايوجد وقت الآن يرن جرس طابور الاطفال ..ألآن ابدأ درسي
الآن اتناول على عجله إفطاري الآن ولاحقا سأنصرف وابعث الرسائل الالكترونيه عبر الكثير من البرامج
ايضاً سأتناول غدائي سأغرف الطعام في ملعقه نصفها نوم ونصفها طعام من ذات النمط الذي تكرره امي كل يوم
على ذائقه أبي المليئه بقطع اللحم والأرز الذي لا أطيقه والمشروبات الغازيه المخبئه عنه لكي لانصاب بوعكه من محاضرته
اخيرا ٍأتمدد على سريري سنثرثر أنا وزميلاتي في العمل عن مشاكل اليوم وتوقعات الغد والرغبه في الأنتحار
لن اتلقى طبعاً رسائل من غريب أو بعيد ..لن يكون هذا لا وقت الموسيقى ولا القهوه التركيه المعده من يدي وافكاري الوديه
سأنام فقط انام لـ اربعه ساعات ربما او خمسه سأستيقض على المكيف المطفئ والملل ذاته على التلفاز عالي الصوت ومشاكل حريم السلطان
سيمضي الوقت سيضمر سيموت ويفنى وأنام ..انا انتهي هنا وأنام لاستقبل غداً بأغنيه (لا أندم) لآن لا وقت للندم اصلاً

ولا للحلم وقت

نهايه عام 1435

One thought on “لا وقت

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s