الماضِ البعيد

الماضي البعيد🍂
image
ماكان السؤال الذي أطلقته علي في  صمت عزلتي  ليثير فيّ ضوضاء وانزعاج حين سئلتني (تغيرتي كثيراً ) فكرت باتجاه معاكس لما قصدت ان ترميني به فكرت ان من الجيد ان اختلف عما خلفته من سخف ذكريات ..لا اعتقد ان التغيير سيئاً دائماً لا اشعر ان الوفاء لتلك الذكريات جديراً بالاستحسان وانت الذي ثقبت تلك الذكريات ورحلت مخلفني في فضلات ذاكرتك معتذراً أننا من عالمين مختلفين ! وقتها فقط انا من تشبث والتصق وكان الوفاء هو دليل ذاك الحب بكيت وقتها طويلاً ..أعاود صياغه رسائلي محتفظه بخطيئة المحتوى مختومه رسائلي دائماً بأمنيات مدهوسه تحت عربات الأقدار ، متلاشئه في رحاب الكون الشاسع ،واقصر من ان تصل للسماء  وابعد من ان تومض كشهاب
رضخت لعالمي الخاص لأني ما فكرت يوماً ان هذا العالم مختلف بل أفكارنا عنه هي المختلفة ..وفي عالمي الخاص أدركت أني وإياك لسنا فقط مختلفين بل أني مختلفه عن هذا العالم برمته وعن هذه الكائنات التي لا تشبهني حتى بطريقه تنفسها …ما لبثت يوماً افكر بك حين قررت ان أركل هذه الذكريات للماضِ البعيد ..ماضيّ الذي لا اعتراف لي به
في الاتجاه المعاكس سقيت بذورك التي تركتها لي حين رحلت.. سقيتها حد ان طالت وظلتني عن هذا العالم الذي لا أراه ..بذورك التي تمنيت ان تزرع فيّ التخلي عما لا يستحقني وكنت ترمي لنفسك أولاً ..أصبت بعدك بحمى لازمتني ليلتين افقت بعدها مدركه ان جذور تلك البذره تأصلت في قلبي  وعلمتني وقتها انت الذي حدوتني على ان الفظ هذا العالم انك لاتستحق وكفى ..منذ ذاك اليوم ماعدت استسلم للتفكير بك ملئت اوقات فراغي لئلا استنشقك واختنق ما عادت دقائقي فارغه إطلاقاً  ارتمي آخر يومي منهكه واستغرق في النوم متيقظه لعالمي الذي نعته انه مختلف عنك وانه يفوقك تميزاً ونور ….
تغيرت انا نتاج ظلال ما انتجته بذورك .. تلك الظلال التي سرقت مسافه بيني وبين هذا العالم انظر اليه ولا المسه جزء منه انا و لا انتمي له وأشعر ان تلك المسافة تحميني دائماً من اصطدامي مع هذا العالم وما يحوي ..انت وما خلفت من بذور أعطيتني مناعه من ان أمرض من هذا العالم… منذ تلك الحمى ما أصبت بعدها بحمى المشاعر …لامباليه واتباهى بذلك أو لا اشعر ..نادراً ما يحرك قلبي أمر ويشغل عقلي شخص …
في بعض الأوقات أتمنى لو لم تكن لأكون منتميه لهذا الجزء الذي أشارك به العالم وأشعر بذات الدم الذي يجري في أجساد الآخرين وان ابكي مثلهم وأخاف من الفقد كما يشعرون …اعتقد أني خسرت معك الإحساس الطبيعي كبشر وفرغت من الدموع التي احتاجها لتشعرني أوقات أني كالأخرين …الحـــــــزن اكثر ما يجعلني مختلفه حين أحزن افكر كيف اصرف ذاك الحـــــــزن بأسلوب لا يختلف عن الآخرين وافكر كيف يجدر بي ان اتصرف وكيف بي ان اشعر ابحث عن رده فعل مناسبه لأكون أشبههم بالحزن على الأقل فالحزن قادر على ان يجعلنا نتشابه ونتساوى ولا اتساوى …
اعتقد أني بإمكاني ان أخبرك ان بذورك طالتك لتغطيك عني أيضاً تماماً كالأخرين تفصلنا مسافه أعجز عن قرائتها حتى.. فراغ لا يمكنني ان اتخطاه بقدم أو بقدر اشعر حيالك باللاشعور وأحاول ان أتذكر ماخلفته بعدك من أحزان وما ركلته وراك من دموع واعتقد انه متعذر علي الوصول لتلك الذكريات الملفوظة من فم القدر .
مجرد. خاطره🙂
لينا ٢٩.٨.٢٠١٣الخميس

3 thoughts on “الماضِ البعيد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s