مقاله :فرصه الأعتذار

من لايمتلك شجاعه الاعتذار يفقد فرصه لقاء ذاته ويفقد الفرصه لتسويه نفسه وطريقه , ان الاعتذار يعيد لنا حقيقتنا ويمنحنا نفخه في أرواحنا نستعيد أيماننا بعداله الحياه والتسويه مع الآخرين , ان الآخرين جزء منا نتشابه بأفكارنا وبمشاعرنا تجرحنا الأشياء نفسها رغم اختلاف قوه ظاهرنا وتكسرنا ذات الاشياء لكن الفرق من يقف عند حزنه مده أطول .
تعلمت آخيراً ان كثره المزاح في العلاقات تولد قله إحترام وتطاول على مشاعر البعض حد التجريح وحد الاستهزاء تحت إسم “ميانه ” وينتهي المطاف ببغض هذه العلاقات والرغبه في التقيؤ عند لقائهم , أفكر مالذي يدفعنا للجوء لهذه الظرافه والضحك الممتد لدقائق طويله وفي النهايه نفقد الاحترام ونفقد هذه الصداقات .
نحن نورط انفسنا في توقع ان الآخرين سيفهموننا ويفسحون مساحه في حياتهم لأجلنا ولأجل خفه ظلنا نعتقد انهم يفهمون الحدود التي تجعلنا على خطوه من الجرح او المزح لكن لاشيء من هذا يحدث , الآخرين لايكترثون بهذه احد الذي لايراه أحد سواك

في آخر السطر أن الأعتذار يعيد لنا احترامنا لأنفسنا قبل احترام الآخرين لنا , فالأعتذار صوره أخرى من صور مسامحه النفس ووجه آخر لتأمل ارواحنا الضعيفه التي يكفيها ألأعتذار لتنسى :)

لينا

Posted in عآم | تعليق واحد

ميلادا سعيد لي

image

وهل تكون الأعياد سوى تذكارٍ لاحلامي وامالي
ما تكون الأعياد الا وميض في رحاب سمائي
وتذكره اعبر بها الماضي
واتنهد متكئه على ذاك الغصن الهالك.
لو ان بإمكاني رؤيه الغد لما ترنحت في الطريق
ولأنه بإمكاني رؤيه الأمس اعاود المضي قدماً
كعباد شمسٍ اتجاسر ان انظر لضوء الشمس في كبد السماء بلا حزنٍ باتساعها اللامحدود
و أترقب ان تمطر و دائماً اتمنى ان تمطر في ميلادي
واتسائل بابتسامه ماذا ستكون أمنياتي على أمل ان تهطل مع المطر
وماذا علي ان أُودع في بحار الماضي الممتد حتى يأفل ويتلاشئ في العتمه
وفي اي مرفئ استزيد منه حلماً وغد اجمل

كل ميلاد أتخلى عن طفولتي اكثر و اغوص في قاع البحر أعمق
نحو ذاك النور الذي يغلفه شك دون يقين انا ابحر

 

 

Posted in عآم | تعليق واحد

حين لا اتجاسر

أينما ذهب انا لا انتمي

أينما وليت وجهي تهرب الوجهات مني

لا اتجاسر ان أسئل كيف حرمت هذا النور

لا اتجاسر ان ابحر في بحري اللامنتهي

image

 

 

لينا

Posted in عآم | أضف تعليقاً

بلا شمس

صورة

اسمع زفير القطار يصيح ممزقا ارض الثلج
يئن كطفل اضاع وجهته ينفث الحزن في سماء ﻻ سقف لها وﻻ شمس
غابت شمس الشتاء وغبت انا تباعا للشمس
لو ان شمسا تسطع هنا لو تحمر وجنتا الثلج ويتمدد
لو أتمكن من البكاء لو اني اهذي كطفل
كزهره عباد الشمس انحني بلا وجهه بلا شمس
في ديسمبر تغيب الشمس وأغيب انا
يتعذر علي البحث عن طريق عن وطن في السماء وعن ارض بلا ثلج

لينا

Posted in عآم | تعليق واحد

image

كزهره إجاص بيضاء اهتز تحت قمرٍ خلفته عتمه الليالي الراحلة
واهتز في فجر ازرق كئيب متعثرة في رياح نوفمبر المتقلبة
واتسائل لما يعبس وجهي ويتجعد قلبي ثم يطبق على رئتاي الهزيلة
في فجرٍ وحيد …لا اتجاسر ان ارحل ولا ان أسير في ركب الجموع
أهيم في الحياه كصبي ثقب قاربه في عرض المحيط
ها انا في قاع المحيط أغرق في عتمه حزن أجفله
تسطع الشمس على وجهي بنعومه ودفئ لكن لا أصل هناك
تتلبد السماء بالغيم ورغم اني اعلم ان الغيوم ليس بوسعها ان تأخذ الشمس بعيدا
الا اني لا أستطيع تبديدها ولا ان انفخ وترحل من فوقي .

Posted in عآم | تعليق واحد

وحل الزهره

image

استقي السعاده من ينبوع الحزن

وإن تبقى في الظل كثيراً ستنيرك  شمس

إبحث عن زهره في دفه الشتاء

في مواسم الجفاف مد يدك لقطره ماء .

سر خلف النجوم ..ستتواى في يوم لكنها بالتاكيد هناك

استقي من وحل الطريق سحر انعكاس السماء

على نقره البيانو  اشهد رقصه الطيور

احتضن هذا الكون كما تحتضن الشمس القمر

حينها

احتفي بزهره الشتاء

آمن بوجود نجمه

واعزف لحنك نداءً للمطر

سر في الطريق وتوحد مع الفجر

لينا

ملاحظة | Posted on by | 4 تعليقات

الماضِ البعيد

الماضي البعيد🍂
image
ماكان السؤال الذي أطلقته علي في  صمت عزلتي  ليثير فيّ ضوضاء وانزعاج حين سئلتني (تغيرتي كثيراً ) فكرت باتجاه معاكس لما قصدت ان ترميني به فكرت ان من الجيد ان اختلف عما خلفته من سخف ذكريات ..لا اعتقد ان التغيير سيئاً دائماً لا اشعر ان الوفاء لتلك الذكريات جديراً بالاستحسان وانت الذي ثقبت تلك الذكريات ورحلت مخلفني في فضلات ذاكرتك معتذراً أننا من عالمين مختلفين ! وقتها فقط انا من تشبث والتصق وكان الوفاء هو دليل ذاك الحب بكيت وقتها طويلاً ..أعاود صياغه رسائلي محتفظه بخطيئة المحتوى مختومه رسائلي دائماً بأمنيات مدهوسه تحت عربات الأقدار ، متلاشئه في رحاب الكون الشاسع ،واقصر من ان تصل للسماء  وابعد من ان تومض كشهاب
رضخت لعالمي الخاص لأني ما فكرت يوماً ان هذا العالم مختلف بل أفكارنا عنه هي المختلفة ..وفي عالمي الخاص أدركت أني وإياك لسنا فقط مختلفين بل أني مختلفه عن هذا العالم برمته وعن هذه الكائنات التي لا تشبهني حتى بطريقه تنفسها …ما لبثت يوماً افكر بك حين قررت ان أركل هذه الذكريات للماضِ البعيد ..ماضيّ الذي لا اعتراف لي به
في الاتجاه المعاكس سقيت بذورك التي تركتها لي حين رحلت.. سقيتها حد ان طالت وظلتني عن هذا العالم الذي لا أراه ..بذورك التي تمنيت ان تزرع فيّ التخلي عما لا يستحقني وكنت ترمي لنفسك أولاً ..أصبت بعدك بحمى لازمتني ليلتين افقت بعدها مدركه ان جذور تلك البذره تأصلت في قلبي  وعلمتني وقتها انت الذي حدوتني على ان الفظ هذا العالم انك لاتستحق وكفى ..منذ ذاك اليوم ماعدت استسلم للتفكير بك ملئت اوقات فراغي لئلا استنشقك واختنق ما عادت دقائقي فارغه إطلاقاً  ارتمي آخر يومي منهكه واستغرق في النوم متيقظه لعالمي الذي نعته انه مختلف عنك وانه يفوقك تميزاً ونور ….
تغيرت انا نتاج ظلال ما انتجته بذورك .. تلك الظلال التي سرقت مسافه بيني وبين هذا العالم انظر اليه ولا المسه جزء منه انا و لا انتمي له وأشعر ان تلك المسافة تحميني دائماً من اصطدامي مع هذا العالم وما يحوي ..انت وما خلفت من بذور أعطيتني مناعه من ان أمرض من هذا العالم… منذ تلك الحمى ما أصبت بعدها بحمى المشاعر …لامباليه واتباهى بذلك أو لا اشعر ..نادراً ما يحرك قلبي أمر ويشغل عقلي شخص …
في بعض الأوقات أتمنى لو لم تكن لأكون منتميه لهذا الجزء الذي أشارك به العالم وأشعر بذات الدم الذي يجري في أجساد الآخرين وان ابكي مثلهم وأخاف من الفقد كما يشعرون …اعتقد أني خسرت معك الإحساس الطبيعي كبشر وفرغت من الدموع التي احتاجها لتشعرني أوقات أني كالأخرين …الحـــــــزن اكثر ما يجعلني مختلفه حين أحزن افكر كيف اصرف ذاك الحـــــــزن بأسلوب لا يختلف عن الآخرين وافكر كيف يجدر بي ان اتصرف وكيف بي ان اشعر ابحث عن رده فعل مناسبه لأكون أشبههم بالحزن على الأقل فالحزن قادر على ان يجعلنا نتشابه ونتساوى ولا اتساوى …
اعتقد أني بإمكاني ان أخبرك ان بذورك طالتك لتغطيك عني أيضاً تماماً كالأخرين تفصلنا مسافه أعجز عن قرائتها حتى.. فراغ لا يمكنني ان اتخطاه بقدم أو بقدر اشعر حيالك باللاشعور وأحاول ان أتذكر ماخلفته بعدك من أحزان وما ركلته وراك من دموع واعتقد انه متعذر علي الوصول لتلك الذكريات الملفوظة من فم القدر .
مجرد. خاطره :)
لينا ٢٩.٨.٢٠١٣الخميس
Posted in عآم | 3 تعليقات